أربعة تغييرات في الطقس يمكن أن تسبب الصداع!

  • تاريخ النشر
  • /
  • 03.04.2021

أربعة تغييرات في الطقس يمكن أن تسبب الصداع!
أربعة تغييرات في الطقس يمكن أن تسبب الصداع!
- +

يمكن أن يحدث الصداع بسبب الأحوال الجوية السيئة، ووفقا لإدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS، هناك أربعة أحداث جوية يمكن أن تسبب الصداع.

وقد يكون الصداع مزعجا لسببين: الألم نفسه، ومهمة محاولة تحديد السبب. ومن خلال تحديد السبب، يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل المخاطر. وقد يكون من المفاجئ أن نسمع أن التحقق من توقعات الطقس يمكن أن يساعد في ذلك.

يمكن لأحداث الطقس السيئة أن تسبب الصداع، وأبرزت NHS أربعة أحداث من هذا القبيل.

وتوضح NHS: "إذا كنت عرضة للإصابة بالصداع، فقد تجد أن السماء الرمادية، والرطوبة العالية، وارتفاع درجات الحرارة والعواصف، يمكن أن تسبب آلاما في الرأس".

كما تضيف، يُعتقد أن تغيرات الضغط التي تسبب تغيرات الطقس تؤدي إلى تغيرات كيميائية وكهربائية في الدماغ.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية "إن هذا يزعج الأعصاب ويؤدي إلى الصداع".

وبالطبع، ليس هناك الكثير مما يمكنك فعله لتغيير الطقس. ومع ذلك، "بالنظر إلى التوقعات، يمكنك التنبؤ بالوقت الذي يحتمل أن تصاب فيه بالصداع، والتأكد من أن لديك بعض مسكنات الألم جاهزة عندما تكون في حاجة إليها".

أسباب أخرى للصداع

ثبت أن العديد من عوامل نمط الحياة وراء الصداع.

وعلى سبيل المثال، قد يؤدي تناول أطعمة معينة إلى الإصابة بالصداع، لذا فإن التقليل من تناولها قد يوفر الراحة.

ويوضح هارفارد هيلث: "يمكن أن يكون نوعا واحدا فقط من الطعام - مثل الفول أو المكسرات - أو العديد من الأطعمة، مثل الأفوكادو والموز والجبن والشوكولاتة والحمضيات والرنجة ومنتجات الألبان والبصل".

ووفقا للهيئة الصحية، يعد الكحول سببا شائعا للصداع. ويوضح التقرير: "بالنسبة لبعض الأشخاص، فإن بضعة أوقيات من النبيذ الأحمر هي كل ما يتطلبه الأمر لإثارة الصداع، على الرغم من أن أي نوع من الكحول يمكن أن يكون محفزا. وليس من الواضح ما إذا كان اللوم على الكحول نفسه، أو ما إذا كان مكوّن آخر في المشروب يسبب المشكلة".

وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى ما يلي:

• الهرمونات.

• انسحاب الكافيين.

• قلة النوم.

متى يكون الصداع علامة على حالة كامنة خطيرة؟

قد يشير الصداع اليومي المزمن إلى حدوث شيء خطير.

ووفقا لمايو كلينك، تشمل الحالات التي يصاحبها الصداع كأعراض، ما يلي:

• التهاب أو مشاكل أخرى في الأوعية الدموية داخل وحول الدماغ، بما في ذلك السكتة الدماغية.

• الالتهابات مثل التهاب السحايا.

• الضغط داخل الجمجمة إما أن يكون مرتفعا جدا أو منخفضا جدا.

• ورم دماغي.

• إصابات في الدماغ.

ويمكن أن يؤدي الإفراط في استخدام الأدوية أيضا إلى حدوث صداع.


عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط