اكتشاف شوارع ومنازل لم يسبق لها مثيل في مدينة بومبي الرومانية القديمة

  • 28.04.2020
  • /
  • 0
  • عدد التعليقات

Image Description أصدر البروفيسور ماسيمو أوسانا، عالم الآثار الإيطالي الذي يشرف على بومبي، مقطع فيديو يوضح اكتشافات جديدة في المدينة الإيطالية القديمة لم تُر من قبل. إقرأ المزيد "كارثة فيزوف" حولت دماغ رجل إلى "زجاج" وهذه الاكتشافات ناتجة عن العمل المنجز في المنطقة الخامسة من الموقع على مدى العامين الماضيين. وعثر العلماء على شارع يسمى Vicolo dei Balconi. وكانت النتائج الأكثر إثارة للإعجاب المنزلين المكتشفين هناك، أحدهما يسمى "بيت الجبار"، والآخر يسمى "بيت الحديقة".وأطلق اسم بيت الحديقة على أحد المنازل لأنه في وسط المبنى تقع حديقة مزخرفة مذهلة، مرتبطة بأحواض الزهور.ويحتوي كلا المنزلين على غرف طعام رسمية، تسمى tricilium، وقد تم الحفاظ عليها بشكل جيد، مع اللوحات والجداريات حول الخرافات الرومانية والأساطير، والتي تصور آلهة الحب والجمال والرغبة "فينوس"، وإله الربيع والإخصاب "أدونيس"، والبطل هيركوليس (هرقل).ويظهر الفيديو الذي أصدره البروفيسور أوسانا لقطات باستخدام طائرة من دون طيار للكشف عن الأنماط الهندسية الدقيقة لشوارع بومبي.ويحتوي المنزلان اللذان ينتميان لمالكين من النخبة، على بقايا الأشخاص الذين لقوا حتفهم في الانفجار البركاني الذي دمر المدينة القديمة.وتظهر الطائرة دون طيار ما يسمى "بيت الحديقة" (The house of the Garden)، حيث تم العثور على بقايا أحد عشر من ضحايا الثوران البركاني، ومعظمهم من النساء والأطفال.ويشرح البروفيسور أوسانا في الفيديو أنهم سموا هذا المنزل بهذا الشكل لأن أول غرفة كبيرة ظهرت للضوء تحولت إلى حديقة.وقال: "جمع علماء النبات لدينا جميع الأدلة لدراسة الحديقة وفهم ما تم زرعها فيها، وكذلك كيفية وضعها، وبالتالي سيكون من الممكن استعادتها بطريقة صحيحة". إقرأ المزيد خزنة غامضة في بومبي تكشف أسرار جريمة عمرها 2000 عام ثم تأخذنا الطائرة دون طيار إلى "بيت الجبار" (Orion House)، الذي يأخذ اسمه من الفسيفساء الموجودة هناك، وهي واحدة من أفضل الاكتشافات المحفوظة في المكان، وتظهر شخصية نصفها رجل ونصفها الآخر عقرب بأجنحة فراشة.ويؤكد أوسانا أنه على الرغم من أن هذا المنزل، لا يحتوي على مساحات كبيرة بشكل خاص، إلا أنه أنتج بالفعل روائع حقيقية، مثل فسيفساء الجبار التي أعطت المنزل اسمه.ودفنت مدينة بومبي الإيطالية بسبب الثورة العنيفة لبركان فيزوف عام 79 م.وبعد الثوران، غطت طبقات سميكة من الرماد المدن، الواقعة عند قاعدة الجبل، وتم نسيانها تدريجيا حتى تم اكتشاف مدينة هركولانيوم بالصدفة في عام 1738 وبومبي، المركز الصناعي للمنطقة، بعد عشر سنوات.ومنذ ذلك الحين، عمل علماء الآثار والمهندسون المعماريون والمؤرخون والخبراء في موضوعات مختلفة على إبراز الفسيفساء أو اللوحات أو الخزف التي دفنت جميعها في القصور أو المنازل أو الحمامات أو المعابد، بالإضافة إلى دراسة الأجسام المتحجرة. المصدر: إكسبرس

حقوق الملكية
تؤخذ جميع المواد المستخدمة في قسم الأخبار من موقع روسيا اليوم وتعرض لأغراض معرفية فقط وليس لأى غرض تجارى. جميع المواد فى هذا الخبر هي ملك للناشر الأصلى وهو صاحب حق الملكية كاملا وموقعه هو
https://arabic.rt.com/


9 التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لنشر التعليقات

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط