اكتشاف كنز من الحلي الذهبية والتحف أثناء حفر قطعة أرض يذهل السكان في الهند

  • تاريخ النشر
  • /
  • 12.04.2021

اكتشاف كنز من الحلي الذهبية والتحف أثناء حفر قطعة أرض يذهل السكان في الهند
اكتشاف كنز من الحلي الذهبية والتحف أثناء حفر قطعة أرض يذهل السكان في الهند
- +

تعد العقارات في المدن والبلدات المتوسعة في الهند ذات قيمة هائلة، ولكن ليس بنفس القدر عندما تهب كنزا مدفونا.

وأشارت تقارير صحفية محلية إلى أن قطعة أرض يجري حفرها من قبل مطور عقاري في قرية جنوب الهند، كشفت عن إناء من المجوهرات يحتوي على حلي ذهبية وفضية رائعة وغيرها من التحف.

واكتشف الكنز الدفين يوم الخميس 8 أبريل، في قرية بيمبارثي في ​​تيلانغانا عندما اصطدمت الجرافات بوعاء معدني أثناء العمل في أرض رجل أعمال العقارات، ميتو نارسيما، في حيدر أباد.

وأثار المشهد غير المعتاد دهشة العمال وحالة من الهستيريا بين القرويين الذين تجمعوا حول الأرض الزراعية مع انتشار الأخبار.

وبدأ السكان المحليون، الذين اعتقدوا أن الحلي كانت تقدم كقرابين لآلهة في معبد كان موجودا في تلك المنطقة في الماضي، في إقامة الصلوات وحرق أعواد البخور وتقديم الزهور في الموقع.

واحتوى الوعاء النحاسي على نحو 189.8 غراما من الذهب و1.72 كيلوغرام من الحلي الفضية، وياقوتا وزنه 6.5 غرام، إلى جانب تحف أخرى، حسبما ذكرت صحيفة The News Minute، نقلا عن السلطات.

واستولت السلطات المحلية في منطقة جانجاون في تيلانغانا على الموقع والكنز وبدأت البحث في الأرض على أمل العثور على المزيد من هذا الكنز.

ووقع القبض على مالك الأرض، نارسيما، على الكاميرا وهو يتصرف بشكل هستيري عند وصوله إلى الموقع ولمس الكنز. وقام القرويون بمحاولات لتهدئته.

وقال ضابط منطقة راجندرا براساد جانجون: "بعد أن تم إبلاغنا بالاكتشاف، استعدنا الأشياء الثمينة وأرسلناها إلى المجمع. علاوة على ذلك، صدرت تعليمات لمالك العقار بالتوقف عن أي نشاط حفر في المكان حتى صدور أوامر أخرى".

وكان الكنز المدفون في وعاء نحاسي يحتوي على نحو عشرين من الأقراط الذهبية و51 خرزة ذهبية و11 سلسلة عنق ذهبية وأشياء ثمينة أخرى.

ووصل مسؤولو هيئة المسح الأثري الفدرالية للهند (ASI) أيضا إلى موقع الاكتشاف، لكنهم قرروا أن الكنز سيبقى مع حكومة الولاية في خزانة منطقة وارانغال الحضرية.

ويطالب القرويون وعضو المجلس المحلي الآن ببناء معبد في الموقع.

وقال أنجانيولو جود، عضو المجلس المحلي، لصحيفة "إنديان إكسبريس": "كانت هناك أحاديث في الماضي عن وجود معبد هنا. كثيرون لم يصدقوا ذلك. وبعد استعادة إناء الذهب، نحن الآن على يقين من ذلك".

وما يزال أصل الزخارف والفترة التي تنتمي إليها مجهولين. ومع ذلك، يقول مسؤولو المنطقة: "إذا كان عمر المقتنيات أكثر من 100 عام، فإنها تنتمي إلى الحكومة. وليس هناك حاجة لأي إخطار وفقا لقانون الكنوز الهندي لعام 1878. وإذا ادعى أي شخص ملكية العقار، فيجب أن يثبت هذا الشخص ذلك. وقال المسؤول بهاسكار راو: "حتى الآن، ليس لدينا أي شخص يدعي أي ملكية".

وسيقوم أحد علماء الآثار بفحص الكنز الدفين للكشف عن مزيد من التفاصيل حول اللقية.


عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط