السلطات السعودية تصدر بيانا حول لقاحات كورونا في ظل بلاغات عن أعراض جانبية

  • تاريخ النشر
  • /
  • 20.04.2021

السلطات السعودية تصدر بيانا حول لقاحات كورونا في ظل بلاغات عن أعراض جانبية
السلطات السعودية تصدر بيانا حول لقاحات كورونا في ظل بلاغات عن أعراض جانبية
- +

أكدت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية أن اللقاحات المعتمدة في المملكة ضد فيروس كورونا "عالية السلامة وحدوث أعراض الجلطات بالتزامن مع استخدام مصل (أسترازينيكا) نادر جدا".

وقالت الهيشة، في بيان أصدرته الاثنين، إنها تلقت حتى الآن "34 بلاغا حول أعراض جانبية لجلطات وانخفاض الصفائح الدموية بالتزامن مع استخدام لقاح أكسفورد/ أسترازينيكا".

وذكرت أنه "تمت دارسة هذه البلاغات من جميع جوانبها العلمية والفنية وعرضها على اللجان العلمية المختصة، وبناء عليه ترجح الهيئة وجود سبعة حالات تجلط محتملة مرتبطة باللقاح وذلك لعدم وجود أسباب أخرى لظهور التجلطات فيها، إلا أنَه حتى الآن لم يتم تأكيد متلازمة نقص الصفائح والتخثر المناعي المرتبطة بلقاح أسترازينيكا في أي من هذه الحالات".

وشدد البيان: "بناء على عدد البلاغات المحلية الـمستلمة، فإن معدل حدوث هذه الأعراض بالتزامن مع إعطاء لقاح أكسفورد/ أسترازينيكا في المملكة هي نادرة جدا".

وأكدت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية "أنه لا تزال المنافع المرجوة من إعطاء اللقاح تفوق المخاطر المحتملة حسب المعلومات الطبية المعتمدة للقاح"، مشيرة إلى أن "جميع اللقاحات المعتمدة في المملكة عالية السلامة".

وأطلقت السعودية، يوم 17 ديسمبر، حملة تطعيم جماعي لسكان المملكة ضد عدوى فيروس كورونا، بلقاح طورته شركتا "فايزر" الأمريكية و"بيونتيك" الألمانية، لتعتمد لاحقا كذلك لقاح شركة "أسترازينيكا" البريطانية السويدية.


عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط