تغريدة لخامنئي تشعل تكهنات بإمكانية تحول في سياسة إيران

  • تاريخ النشر
  • /
  • 10.05.2020

تغريدة لخامنئي تشعل تكهنات بإمكانية تحول في سياسة إيران
تغريدة لخامنئي تشعل تكهنات بإمكانية تحول في سياسة إيران
- +
أثارت تغريدة نشرها المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في ذكرى مولد الإمام الحسن، تكهنات في وسائل إعلام إيرانية معارضة بشأن إمكانية عودة طهران لإظهار "مرونة" مجددا حيال واشنطن. وكتب خامنئي في تغريدته مساء يوم الجمعة: "أعتقد أن الإمام الحسن المجتبى أشجع شخصية في تاريخ الإسلام. فقد استعد أن يضحي بنفسه وباسمه بين أصحابه المقربين، لأجل المصلحة الحقيقية، وجنح للسلم، لحمایة الإسلام والحفاظ على القرآن وتوجيه الأجيال اللاحقة".وقال موقع "يران إنترناشيونال" إن خامنئي ذكر بذلك جزءا من خطابه قبل 5 عقود حول "صلح الإمام الحسن"، كان المرشد الإيراني قد استشهد به عام 2013 للسماح بإجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة، وهو ما عبر عنه في حينه بـ"المرونة البطولية".وذكر خامنئي لأول مرة يوم 5 سبتمبر 2013، خلال اجتماع مع رئيس وأعضاء مجلس الخبراء، أن "المرونة وفن المناورة البطولية في جميع المجالات السياسية مهمة مطلوبة ومقبولة"، ولكن "هذه المناورة لا تعني تجاوز الخطوط الحمراء، أو التراجع عن الاستراتيجيات الأساسية، أو عدم الاهتمام بالمثل العليا".وكان خامنئي قد أشار في عام 2014، وفي بداية المفاوضات النووية التي أدت إلى الاتفاق النووي، إلى خطابه عام 1973، والكتاب الذي كتبه عن صلح الإمام الحسن، وأثار سياسة "المرونة البطولية"، قائلا: "إن المرونة ضرورية جدا في بعض المواقف".وقال في 13 أغسطس 2014، في اجتماع مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ومسؤولين آخرين في الوزارة، إن "هناك سمة أخرى للمهارة الدبلوماسية وهي المرونة البطولية، والتي يعتبر سلام الإمام الحسن المجتبى من أعظم الأمثلة التاريخية عليها".وفي وقت لاحق اختفت عبارة "المرونة البطولية" من قاموس خامنئي، لا سيما بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وصعد سياسة العقوبات ضد طهران، ورد خامنئي على التحرك الأمريكي بالقول إن الأمريكيين إذا مزقوا الاتفاق النووي، فإننا سوف نحرقه".وتواصل طهران رسميا تأكيد تمسكها بالاتفاق النووي رغم تقليص التزاماتها به على مراحل خلال العام اماضي.المصدر: "ايران إنترناشيونال"

عن مصدر المقال فى هذه الصفحة وكاتبها

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط