خبير: الأجسام الطائرة في فيديو البنتاغون لا علاقة لها بغرباء

  • 30.04.2020
  • /
  • 0
  • عدد التعليقات

Image Description قال إيفان مويسيف، رئيس معهد السياسة الفضائية الروسي، إن الأجسام الطائرة في شريط الفيديو الذي نشره البنتاغون، لا علاقة له بحضارات خارج الأرض. بل قد تكون ظاهرة جوية أو رادارية. إقرأ المزيد البنتاغون يرفع السرية عن فيديوهات لـ"ظاهرة جوية غامضة" وقال مويسيف في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "هذه أجسام طائرة غامضة فعلا . وقد تكون ظاهرة جوية أو رادارية، وهو ما يحدث غالبا". وأشار على سبيل المثال، إلى أشرطة الفيديو التي سبق أن نشرت في الإنترنت عن "صحون طائرة" واتضح فيما بعد أنها طائرات في زاوية معينة، أو صواريخ أطلقت إلى الفضاء وخاصة من مطار كورو الفضائي في غويانا الفرنسية.وأضاف تظهر في شريط الفيديو الذي التقطته الطائرات الحربية الأمريكية، أجساما طائرة غامضة لا يشبه شكلها الخارجي الطائرات أو المروحيات ولا حتى أجهزة الطيران الفضائية المعروفة.ووفقا له، هذه الأجسام ليست مرتبطة بغرباء، وقال، "بالطبع ليس هناك غرباء أبدا، ولا حضارات خارج الأرض".ومن جانبه علق رائد الفضاء الروسي مكسيم سورايف على أشرطة الفيديو التي نشرتها وزارة الدفاع الأمريكية على موقعها الرسمي، وقال في تصريح لوكالة نوفوستي "ربما كان هناك "صحن" من صنع الإنسان. ولكن صور هذا الفيديو، غير واضحة ولا تظهر سوى بعض الخطوط".وأشار رائد الفضاء الروسي إلى ثقته بوجود غرباء يزورون الأرض على مركبات فضائية ضئيلة جدا. لذلك "لا أعلم ماذا في الفيديو". وأضاف لم أشاهد صحونا طائرة وأجساما غامضة خلال رحلاتي الفضائية.ويذكر أن البنتاغون كانت قد نشرت على موقعها الرسمي ثلاثة أشرطة فيديو "لأجسام غامضة" يعود أحدها إلى عام 2004 والباقي إلى يناير 2015. وكانت جميعها قد نشرت في الإنترنت عام 2017 دون موافقة البنتاغون، ولكن القوات الجوية الأمريكية اعترفت بحقيقتها.المصدر: نوفوستي

حقوق الملكية
تؤخذ جميع المواد المستخدمة في قسم الأخبار من موقع روسيا اليوم وتعرض لأغراض معرفية فقط وليس لأى غرض تجارى. جميع المواد فى هذا الخبر هي ملك للناشر الأصلى وهو صاحب حق الملكية كاملا وموقعه هو
https://arabic.rt.com/


9 التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لنشر التعليقات

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط