دراسة تزعم أن سلالة "كوفيد-19 البريطانية" شديدة العدوى انتشرت في الولايات المتحدة منذ نوفمبر!

  • تاريخ النشر
  • /
  • 21.01.2021

دراسة تزعم أن سلالة
دراسة تزعم أن سلالة "كوفيد-19 البريطانية" شديدة العدوى انتشرت في الولايات المتحدة منذ نوفمبر!
- +

زعمت دراسة جديدة أن سلالة "كوفيد-19" شديدة العدوى في المملكة المتحدة، ظهرت في الولايات المتحدة أوائل نوفمبر، زهاء 6 أسابيع قبل أن يعلن مسؤولو الصحة في بريطانيا أنها مصدر قلق.

وتتبع باحثو جامعة أريزونا السلالة، المعروفة باسم B-117، ووجدوا مجموعات منها ظهرت في كاليفورنيا بحلول 6 نوفمبر وفلوريدا بحلول 23 نوفمبر، وفقا للدراسة التي نُشرت يوم الثلاثاء على موقع .

وقال الباحثون في التقرير: "من اللافت للنظر أن هذا النسب ربما يكون تأسس بالفعل في الولايات المتحدة لحوالي 5 إلى 6 أسابيع قبل أن تُحدد B-117 لأول مرة كمتغير مثير للقلق في المملكة المتحدة في منتصف ديسمبر. وربما جرى تداولها في الولايات المتحدة لما يقرب من شهرين قبل اكتشافها لأول مرة".

ومع ذلك، عُثر على زهاء 0.4% فقط من حالات الإصابة بالفيروس التاجي المسجلة في كاليفورنيا بين 27 ديسمبر و2 يناير، لتكون تابعة للسلالة الجديدة - وهو ما يعادل زهاء ثلث ما سجلته المملكة المتحدة خلال النقطة نفسها من تفشي المرض، وفقا للدراسة.

وكتب الباحثون: "يشير هذا إلى أن ديناميكيات [البديل] قد تكون أقل انفجارا إلى حد ما في كاليفورنيا مقابل مركز الزلزال الأصلي في إنجلترا".

وعلى النقيض من ذلك، في فلوريدا، يبدو أن الطفرة تنتشر بشكل أسرع، حيث تمثل 0.7% من حالات الإصابة بفيروس كورونا بعد شهر تقريبا من ظهورها لأول مرة في الولاية - على قدم المساواة مع المملكة المتحدة، كما تشير الدراسة.

وفي حين أن مجموعة فيروسات فلوريدا "أصغر" من مجموعة كاليفورنيا، فإنها "تمثل بالفعل نسبة أكبر من الوباء"، تبعا للباحثين.

وقال الباحثون إن حدثا واحدا - من المحتمل أن يكون السفر الدولي - جلب الضغط على كاليفورنيا.

وأوضحوا أنه ليس من الواضح سبب انتشار النوع في فلوريدا بشكل أسرع. ولم تخضع الدراسة، التي استخدمت التحليل الجيني لتتبع سلالة الفيروس، لمراجعة النظراء بعد.

ويُعتقد أن السلالة البريطانية ظهرت لأول مرة في كينت بإنجلترا، في سبتمبر، ما دفع مسؤولي الصحة إلى التحذير من أنها كانت "نوعا مختلفا من القلق" في منتصف ديسمبر.

ويُعتقد الآن أنها مسؤولة عن أكثر من 60% من جميع الإصابات في المملكة المتحدة.

وتسمح طفرة على بروتين سبايك للفيروس بغزو الخلايا بقوة، ما يجعله معديا بنسبة تصل إلى 70% أكثر من سلالات فيروس كورونا الأخرى.


عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط