دراسة: "مناعة القطيع" وحدها ليست كافية لتجنب موجة كورونا ثانية في فرنسا

  • تاريخ النشر
  • /
  • 14.05.2020

دراسة:
دراسة: "مناعة القطيع" وحدها ليست كافية لتجنب موجة كورونا ثانية في فرنسا
- +
أفادت دراسة أجراها معهد باستور أن 4.4% فقط من الفرنسيين، أصيبوا بكورونا وهو ما يزيد بكثير عن الإحصاء الرسمي، لكنه أقل بكثير من العدد اللازم لتحقيق ما يطلق عليه "مناعة القطيع". إقرأ المزيد ماكرون: من السابق لآوانه إعلان الانتصار على كورونا وفي دراسة نشرت أمس الأربعاء في دورية "ساينس"، قال الباحثون إن معدل العدوى في المناطق الأكثر تضررا في فرنسا وهي شرق البلاد ومنطقة باريس يتراوح بين 9 و10% في المتوسط.وتقول الدراسة: "ينبغي أن يكون 65% تقريبا من السكان محصنين إذا كنا نريد السيطرة على الجائحة بوسيلة المناعة وحدها".ويشير مصطلح "مناعة القطيع" لوضع يكتسب فيه عدد كاف من السكان مناعة من العدوى بحيث يمكن وقف انتشار المرض على نحو فعال.ورصد معهد باستور معدل العدوى بدءا من 11 مايو وهو اليوم الذي بدأت فيه فرنسا تخفيف إجراءات العزل العام التي دامت قرابة شهرين.ويقول الباحثون: "نتيجة لذلك تظهر نتائجنا أنه بدون لقاح لن تكون مناعة القطيع وحدها كافية لتجنب موجة ثانية عند نهاية العزل العام، لهذا يتعين تطبيق إجراءات مكافحة فعالة بعد 11 مايو".وزادت حصيلة الوفيات بالفيروس في فرنسا إلى 27074 أمس الأربعاء وهو خامس أعلى معدل في العالم فيما بلغ عدد حالات الإصابة وفقا للإحصاءات الرسمية 177700 إصابة وهو سابع أعلى معدل عالمي.المصدر: رويترز

عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط