رئيس بلدية ليفربول يدب الرعب في قلوب جماهير "الريدز"

  • 01.05.2020
  • /
  • 0
  • 3571 عدد المشاهدات

Image Description أصاب رئيس بلدية ليفربول، جو أندرسون، جماهير "الريدز" بخيبة أمل، اليوم الخميس، بعد أن وصف خطط استئناف موسم الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بأنها هزلية. ومن المقرر أن تجتمع رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريمير ليغ" غدا الجمعة، لمناقشة خطة تسمى مشروع إعادة التشغيل، حيث تأمل البطولة الأهم والأقوى لكرة القدم في إنجلترا في استئناف منافساتها بحلول الثامن من يونيو المقبل.وصرح أندرسون لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي سبورت": "حتى لو كان خلف أبواب مغلقة، سيكون هناك آلاف الأشخاص الذين سوف يتواجدون خارج أنفيلد (ملعب ليفربول)، ليس هناك الكثير من الأشخاص الذين سيحترمون ما نقوله ويبتعدون عن الملعب، سيأتي الكثير من الجماهير للاحتفال لذلك أعتقد أنها ليست بداية جيدة".وأوضح رئيس بلدية ليفربول: "من الصعب أن نحاول منع تجمع الأشخاص في الحدائق عندما يكون الطقس جيدا، خاصة الشباب، سيكون الأمر هزليا وأخشى أن يتجاهله الناس".وأبدى ليفربول اليوم الخميس، خيبة أمله من تعليقات رئيس بلدية ليفربول حول عدم استكمال الموسم، حتى دون جماهير بسبب مخاطر تجمع المشجعين خارج استاد أنفيلد.ورد ليفربول في بيانه قائلا: "مزاعم أندرسون تفتقر لأي أدلة. في الأسابيع الأخيرة كنا على تواصل مع مجموعات المشجعين الذين أبلغونا بعزمهم احترام إجراءات التباعد الاجتماعي".وتابع: "في حالة إعلان استئناف الموسم، سنواصل التعاون معهم ومع الأطراف المعنية الأخرى تماشيا مع رغبتنا جميعا في تحقيق هذا الهدف المهم".ويتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، متقدما بفارق 25 نقطة على أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، الذي يمتلك مباراة مؤجلة عندما توقف الموسم في مارس الماضي، حيث يحتاج "الريدز" لانتصارين فقط من أجل تحقيق لقبه الأول في الدوري منذ 30 عاما.المصدر: وكالات

حقوق الملكية
تؤخذ جميع المواد المستخدمة في قسم الأخبار من موقع روسيا اليوم وتعرض لأغراض معرفية فقط وليس لأى غرض تجارى. جميع المواد فى هذا الخبر هي ملك للناشر الأصلى وهو صاحب حق الملكية كاملا وموقعه هو
https://arabic.rt.com/


9 التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لنشر التعليقات

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط