"زائر السماء" النيزك الذي نجا من الفيضانات الضخمة وحماقة الإنسان

  • تاريخ النشر
  • /
  • 27.04.2020

Image Description يصف العلماء نيزك ويلاميت، بالصخرة ذات التاريخ الأكثر روعة، وأطلق عليه قديما اسم Tomanowos والذي يعني "زائر السماء" باللغة المنقرضة لقبيلة كلاكاماس في أوريغون. وقدست قبيلة كلاكاماس النيزك لاعتقادها بأنه جاء لتوحيد السماء والأرض والماء لشعبها. إقرأ المزيد ناسا تحذر من "مطر كويكبي" وشيك قد يسقط على كرتنا الأرضية ويتكون نيزك Tomanowos، بوزن 15 طنا، من خليط من الحديد و8% من النيكل، والتي تشكلت في قلب النجوم الضخمة التي ماتت خلال انفجارات المستعرات الأعظمية.وأدى الانفجار الهائل إلى انبعاث سحب من الغبار والغازات التي جمعتها في النهاية قوة الجاذبية. وكان نيزك Tomanowos جزءا من الكواكب الأولى التي ظهرت في الفضاء الخارجي قبل 4.5 مليار سنة.وفي تلك المرحلة، كان Tomanowos عبارة عن جزء من قلب أحد هذه الكواكب الأولية، والتي تتراكم فيها المعادن الثقيلة مثل الحديد والنيكل.وفي وقت لاحق، يبدو أن الكوكب الأولي اصطدم بجسم كوكبي آخر، ما تسبب في إطلاق هذا النيزك وعدد غير معروف من الحطام الآخر إلى الفضاء.وقبل أكثر من 17 ألف سنة، دخل Tomanowos الغلاف الجوي لكوكبنا وهبط في كندا الآن. ومن هناك، تم نقله عن طريق الجليد المتدفق، على مدى العقود التالية، نحو نهر فورك في مونتانا في الولايات المتحدة الأمريكية.وسافر النيزك نحو واشنطن وأوريغون وبورتلاند، وغرق في قاع النهر. واكتشفه الباحثون لأنه كان العنصر الصخري الوحيد الذي لا يتطابق مع الجيولوجيا المحلية.ثم عانى النيزك من تأثير البيئة الطبيعية في تلك المنطقة. وخلقت الأمطار التي اختلطت مع كبريتيد الحديد في النيزك، ما أنتج حمض الكبريتيك، وهو ما يفسر وجود الحفر على سطحه. إقرأ المزيد هل تنجو البشرية من اصطدام كويكب بالأرض؟ وبعد آلاف السنين من الراحة في وادي ويلاميت، قام أحد سكان ولاية أوريغون في عام 1902، بنقل الصخرة الفضائية إلى فناء منزله، مدعيا أنها من ممتلكاته. وفي الواقع، اتضح أن المالك الشرعي للصخرة الحديدية هو شركة أوريغون للحديد والصلب، والتي كانت تملك الأرض التي عثر فيها الرجل على النيزك.وتمت مقاضاته من قبل الشركة، والتي تمكنت من كسب القضية بعد ثلاث سنوات. ثم باعت الشركة الجسم الفضائي إلى المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي في نيويورك.وفي عام 2000 وقع المتحف عقدا مع أحفاد قبيلة كلاكاماس للتعرف على الخلفية الروحية لنيزك Tomanowos.ثم في العام الماضي، أعاد أحفاد القبيلة سلسلة من الشظايا التي وقع احتجازها بشكل منفصل من النيزك، إلى المتحف.ويمكن رؤية Tomanowos، الذي يشار إليه اليوم باسم نيزك ويلاميت، في معرض قاعة الكون في المتحف، والذي يروي بعض قصص الصخرة الفضائية، متجاهلا الفيضانات الجليدية التي مر بها، على الرغم من أهمية هذا الحدث لعلوم الأرض الحديثة. المصدر: سبيس

حقوق الملكية
تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط وليس لأي غرض تجاري - مع ملاحظة انه قد تحتوي بعض الأخبار على صور قد تعود ملكيتها لروفورآراب أو لمصادر خارجية أخري . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملاً وموقعه هو
https://arabic.rt.com/


9 التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لنشر التعليقات

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط