زاخاروفا ترثي حال الأثرياء الروس المقيمين بالخارج في زمن كورونا و"انخداعهم" طويلا بالغرب

  • 30.03.2020
  • /
  • 0
  • عدد التعليقات

Image Description كشفت الخارجية الروسية عن طلب بعض الأثرياء الروس الذين يعيش أطفالهم في لندن، تدخل روسيا لإعادة أطفالهم إلى البلاد، بعدما ألغت بريطانيا تأمينهم الطبي وتملصت من التزاماتها تجاههم. إقرأ المزيد تصعيد جديد في حملة بريطانيا ضد روسيا وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الأحد:"منذ سنوات عديدة، خدع الغرب المواطنين الروس، الذين اختاروا بعد ذلك عدم دعم بلادهم وغادروا لممارسة الأعمال التجارية في الخارج، وها هم الآن يسعون إلى العودة إلى وطنهم مهيضي الجناح".وكتبت الدبلوماسية على صفحتها على فيسبوك: "طلب بعض الأثرياء الروس الذين أرسلوا أبناءهم للعيش في لندن تدخلنا ومساعدتنا لهم. قالوا إنهم يريدون الآن إعادة الأطفال إلى روسيا، لأنهم ألغوا في إنجلترا (التأمين الطبي) لهم ولم يبقوا على أي التزام تجاههم هناك".وأضافت متوجهة إلى هؤلاء الأثرياء: "لقد تعرضتم للخداع طوال سنوات عديدة من أجل أموالكم. لقد تعرضتم للمضايقة والخداع ودفعتم الذهب مقابل الوساس والوهم، بدلا من دعم بلادكم وشعبكم الذي أعاد مجد البلاد بجهود جبارة وبصبر وحب عظيم بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وانهيار التسعينات".وتابعت زاخاروفا: "في العديد من البلدان التي أخذتم أموالكم إليها، واشتريتم فيها العقارات، وقمتم ببناء أعمال تجارية كبيرة، يشيرون لكم الآن إلى باب الخروج والمغادرة، بشكل حزين وغير عاطفي، مع عبارة (لا شيء شخصيا، بل مجرد عمل)".وختمت ساخرة: "لقد حان وقت الوقوف في الطوابير في المطارات العالمية والصراخ بأعلى صوت: "نحن مواطنو روسيا... أليس كذلك؟ نحن مواطنون بموجب القانون، وها نحن ننفض الغبار عن جوازات السفر الروسية... لذلك يجب حث هؤلاء الناس على البدء بالشيء الرئيسي، وهو احترام بلادهم وشعبهم قبل أي شيء آخر".المصدر: "تاس"

حقوق الملكية
تؤخذ جميع المواد المستخدمة في قسم الأخبار من موقع روسيا اليوم وتعرض لأغراض معرفية فقط وليس لأى غرض تجارى. جميع المواد فى هذا الخبر هي ملك للناشر الأصلى وهو صاحب حق الملكية كاملا وموقعه هو
https://arabic.rt.com/


9 التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لنشر التعليقات

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط