عالمة بارزة: البشر يمكن أن يعيشوا على القمر في غضون 10 سنوات

  • تاريخ النشر
  • /
  • 20.10.2020

Image Description ادعت خبيرة فضاء بارزة أن البشر يمكن أن يعيشوا على القمر في غضون 10 سنوات "للمساعدة في حل مشاكل الأرض". وقالت عالمة الفيزياء الفلكية ومهندسة البرمجيات، جيسي كيت شينغلر: "هناك سبب حقيقي للاعتقاد بأننا سنرى أشخاصا يبدأون العيش والعمل على القمر في العقد المقبل". إقرأ المزيد المجال المغناطيسي للقمر ربما كان درعا حاميا لنا قبل 4 مليارات عام وفي حديثها خلال مؤتمر TED Talk الذي عقد هذا الأسبوع، أضافت أن ما يصل إلى مئات الآلاف منا قد ينتهي بهم الأمر هناك.وتقول شينغلر: "على الرغم من اختلاف التقديرات، يعتقد العلماء أنه يمكن أن يكون هناك ما يصل إلى مليار طن متري من الجليد المائي على القمر،"وهذه مياه كافية لدعم ربما مئات الآلاف من الأشخاص الذين سيعيشون ويعملون على القمر.وأضافت: "لذلك على الرغم من أن الخطط الرسمية تتطور دائما، إلا أن هناك سببا حقيقيا للاعتقاد بأنه يمكننا رؤية الناس يبدأون العيش والعمل على القمر في العقد المقبل".وتهدف ناسا والصين إلى إطلاق مهمات جادة في السنوات القادمة، وكلاهما يهدف إلى زيادة وجود البشرية هناك.وتجادل شينغلر بأن الحياة البشرية على القمر يمكن أن تساعد في إعادة تعريف كيفية هيكلة مجتمعنا. وتقول إن القمر يمكن أن يكون "طبقا بتريا" للحكم الذي لا يقوم على "فكرة سيادة الدولة، على الاستيلاء على الأراضي والموارد داخل الحدود والاستقلالية للتحكم في حرية الوصول داخل تلك الحدود". إقرأ المزيد ناسا تعلن عن شراكة مع نوكيا لبناء شبكة هاتف محمول من الجيل الرابع على القمر وأوضحت شينغلر: "من خلال طلب حرية الوصول ومنع الاستيلاء على الأراضي، نحن مطالبون بإعادة تصميم مؤسساتنا الأساسية، وربما عند القيام بذلك، نتعلم شيئا جديدا يمكننا تطبيقه هنا على الأرض".كيف يمكن للبشر أن يعيشوا على القمر في العقد القادم؟ستكون مهمة أرتميس التابعة لناسا هي المرة الأولى التي يطأ فيها أي إنسان على سطح القمر منذ آخر مهمة أبولو إلى القمر في عام 1972. وفي عام 2024 ، ستكون Artemis III بمثابة عودة البشرية إلى سطح القمر.وستكون مهمة Gateway المنفصلة التابعة لناسا مهمة للغاية لبرنامج أرتميس، حيث أنها ستمثل نقطة استيطانية تدور حول القمر لتوفر دعما حيويا لعودة بشرية مستدامة وطويلة الأجل إلى سطح القمر، بالإضافة إلى نقطة انطلاق لاستكشاف الفضاء العميق.وبمرور الوقت، ستتطور البؤرة الاستيطانية، مع إضافة وحدات جديدة من قبل شركاء دوليين، ما يسمح لأفراد الطاقم بإجراء مهام قمرية أطول بشكل متزايد.وكما هو مفصل في مفهوم وكالة ناسا للاستدامة السطحية، في وقت سابق من هذا العام، سيتبع هذه المهمات تراكم إضافي للبنية التحتية على السطح في وقت لاحق من هذا العقد، ما يسمح ببعثات سطحية أطول مع المزيد من البشر.ويدعو هذا المفهوم إلى وجود معسكر قاعدة أرتميس يتضمن مركبات جديدة وأنظمة طاقة وموائل جديدة على السطح لاستكشاف القمر على المدى الطويل. إقرأ المزيد كم سيكون عمرك على الكواكب الأخرى؟ ووكالة ناسا ليست الوحيدة التي تأمل في بناء مستعمرة على القمر. ففي أبريل 2019، أعلن رئيس إدارة الفضاء الوطنية الصينية تشانغ كيجيان أن البلاد تخطط لهبوط طاقم على القطب الجنوبي للقمر "في غضون السنوات العشر المقبلة".وتهدف إلى بناء محطة أبحاث هناك، سيتم تطويرها من خلال عدد من بعثات Chang’e الروبوتية المستقبلية حتى 2030.ويهدف المشروع، المسمى المحطة الدولية لأبحاث القمر (ILRS)، الآن إلى جذب شركاء دوليين للمساعدة في تحقيق وجود بشري طويل الأمد في القطب الجنوبي للقمر.تشمل أهداف البعثة "بناء وتشغيل أول منصة مشاركة بشرية (إيت) في القطب الجنوبي للقمر، ودعم الاستكشاف العلمي على مدى طويل وواسع النطاق، بالإضافة إلى التجارب التقنية، وتطوير الموارد القمرية واستخدامها"، وفقا لعرض تقديمي إلى اللجنة الفرعية العلمية والتقنية التابعة للجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية (COPUOS) في وقت سابق من هذا العام.المصدر: ديلي ستار

حقوق الملكية
تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط وليس لأي غرض تجاري - مع ملاحظة انه قد تحتوي بعض الأخبار على صور قد تعود ملكيتها لروفورآراب أو لمصادر خارجية أخري . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملاً وموقعه هو
https://arabic.rt.com/


9 التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لنشر التعليقات

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط