علاج تجريبي لمرض طفيلي يسبب فشل القلب قد يساعد أيضا في منع تكاثر "كوفيد-19"

  • تاريخ النشر
  • /
  • 06.04.2021

علاج تجريبي لمرض طفيلي يسبب فشل القلب قد يساعد أيضا في منع تكاثر
علاج تجريبي لمرض طفيلي يسبب فشل القلب قد يساعد أيضا في منع تكاثر "كوفيد-19"
- +

طور علماء أمريكيون دواء يمنع تكاثر الطفيلي المثقبية الكروزية، العامل المسبب لداء شاغاس الاستوائي. واتضح أن الدواء يمنع بشكل فعال تكاثر فيروس SARS-CoV-2.

ودرس علماء الأحياء الأمريكيون بقيادة الدكتور جيمس ماكيرو، عميد كلية Skaggs للصيدلة والعلوم الصيدلانية في جامعة كاليفورنيا سان دييغو، منذ فترة طويلة الأمراض الاستوائية المهملة، مثل الالتهابات الطفيلية المزمنة والمعيقة التي تؤثر بشكل أساسي على المجتمعات الفقيرة والمحرومة في الدول النامية. واسمها "المهملون" لأن هناك حافزا ماليا ضئيلا لشركات الأدوية لتطوير علاجات لها.

وأحد هذه الأمراض المهملة هو مرض شاغاس، وهو السبب الرئيسي لفشل القلب في أمريكا اللاتينية، والذي ينتشر عن طريق "البق المقبّل"، أو البق مصاص الدماء، الذي يحمل طفيلي المثقبية الكروزية (أو تريبانوسوما كروزية).

وتنتج هذه الطفيليات إنزيما يسمى كروزين يساعدها على التكاثر والتهرب من جهاز المناعة البشري. ويبحث فريق ماكيرو عن مثبطات كروزين، جزيئات صغيرة قد تشكل الأساس للأدوية الجديدة المضادة للطفيليات. وأحد مثبطات كروزين الفعالة بشكل خاص يسمى K777.

وبعد ذلك، في ربيع عام 2020، بدأ جائحة "كوفيد-19" في اجتياح العالم. وأفاد الباحثون أن SARS-CoV-2، لا يمكنه الالتصاق وإصابة الخلايا البشرية ما لم يشق إنزيم بشري يسمى cathepsin L بروتين "سبايك" الفيروسي.

ويصادف أن cathepsin L يبدو ويتصرف مثل كروزين كثيرا. وفي دراسة نُشرت في 31 مارس 2021 من قبل ACS Chemical Biology، أظهر الدكتور ماكيرو وفريقه أن التركيزات المنخفضة من K777 تمنع cathepsin L يمكن أن تقلل من قدرة SARS-CoV-2 على إصابة أربعة خطوط من الخلايا المضيفة، دون الإضرار بالخلايا.

وقال ماكيرو، المؤلف الكبير المشارك في الدراسة مع الدكتور توماس ميك، من جامعة إيه آند إم في تكساس: "نظرا لأن K777 يثبط إنزيما بشريا، وليس الفيروس نفسه، فنأمل ألا يطور الفيروس مقاومة ضده".

ولم يكن K777 فعالا بنفس القدر في جميع خطوط الخلايا. وهذا على الأرجح لأنه لم تنتج جميع سلالات الخلايا نفس الكمية من cathepsin L أو نفس الكمية من ACE2، وهو مستقبل الخلية المضيفة الذي يستخدمه بروتين ارتفاع الفيروس في الالتصاق بالخلايا بعد انشقاقها بواسطة cathepsin L. وكان المثبط هو الأفضل في منع SARS-CoV-2، عدوى فيروس كورونا المستجد في الخلايا التي تنتج معظم cathepsin L وACE2.

وتم اشتقاق خطوط الخلايا التي وقع اختبارها من ظهارة الكلى للسعدان الأخضر الأفريقي، وظهارة عنق الرحم البشرية ونوعين من ظهارة الرئة البشرية. وعلى الرغم من كونها أداة بحث مهمة، إلا أن خطوط الخلايا مثل هذه لا تمثل بالضرورة المرضى. لكن يسهل نموها والتلاعب بها في المعامل البحثية لأنها خلايا سرطانية، وهذا يعني أيضا أن خصائصها الجزيئية تختلف على الأرجح عن الرئة السليمة للشخص العادي أو خلايا عنق الرحم.

وقال ماكيرو: "فوجئنا بمدى فعالية K777 في منع العدوى الفيروسية في المختبر. ومع ذلك، في ظل الظروف المعتادة، سيكون من غير العملي ومن غير المرجح أن نتمكن نحن أنفسنا من نقل المركّب بهذه السرعة إلى التجارب السريرية. إننا محظوظون لأن برنامج رجل أعمال مقيم هنا في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو ساعد في سد تلك فجوة"

وقامت شركة Selva Therapeutics، وهي شركة خاصة للتقنية الحيوية، بترخيص K777 من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو. بالتوازي مع هذه الدراسة، وجدت الشركة أيضا أن العلاج التجريبي منع تلف الرئة في نماذج حيوانية لـ"كوفيد-19" وقد تم تحمله جيدا من قبل الأشخاص الذين شاركوا في المرحلة الأولى من التجارب السريرية لتقييم السلامة. وتخطط Selva لإجراء تجربة سريرية للمرحلة الأولى على مرضى "كوفيد-19"غير المقيمين في المستشفى في أواخر عام 2021.


عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط