ما الذي قد يعنيه تحول "كوفيد-19" إلى مرض متوطن محتمل؟

  • تاريخ النشر
  • /
  • 19.02.2021

ما الذي قد يعنيه تحول
ما الذي قد يعنيه تحول "كوفيد-19" إلى مرض متوطن محتمل؟
- +

يقول مسؤولو الصحة إنه رغم استمرار انخفاض الحالات وتلقي المزيد من لقاحات "كوفيد-19"، فمن غير المرجح أن يختفي فيروس كورونا في أي وقت قريب.

ورفض كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الدكتور أنتوني فوسي فكرة القضاء على "كوفيد-19" في السنوات العديدة القادمة في ندوة عبر الإنترنت استضافها مركز الأبحاث Chatham House في نوفمبر الماضي.

وقال: "نحن بحاجة إلى التخطيط لأن هذا أمر قد نحتاج إلى الحفاظ على سيطرتنا عليه بشكل مزمن. وقد يكون مرضا متوطنا، وعلينا فقط توخي الحذر بشأنه".

ما هو المرض المتوطن وكيف يمكن أن يصبح "كوفيد-19" كذلك؟

يقول الخبراء إن هناك العديد من الأمراض المتوطنة في الولايات المتحدة والتي يمكن أن تنذر بما قد يبدو عليه المرض الناجم عن فيروس كورونا في السنوات القادمة.

وتعرّف مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمراض المتوطنة على أنها "الوجود المستمر و/ أو الانتشار المعتاد" لمرض ما بين السكان في منطقة جغرافية معينة.

وقال الدكتور دونالد بورك، أستاذ علم الأوبئة في كلية الدراسات العليا للصحة العامة في جامعة بيتسبرغ، إن المرض المتوطن ينتشر عند مستوى خط الأساس كل عام دون التسبب في اضطراب كبير في حياة الناس.

وأضاف: "الحالات المتوطنة موجودة لفترات طويلة من الزمن دون انقطاع، وتنتشر بشكل مستمر بين السكان، مثل نزلات البرد".

وأوضح الدكتور بريتيش توش، طبيب الأمراض المعدية والباحث في مؤسسة "مايو كلينيك"، أن المرض يمكن أن يكون متوطنا في بلد ما ولكن يمكن اعتباره تفشيا أو وباء في بلد آخر.

وعلى سبيل المثال، تعد الملاريا متوطنة في بعض أجزاء العالم، حيث يحمل البعوض الطفيل. ومع ذلك، فإن عددا كبيرا من حالات الملاريا في الولايات المتحدة يمكن اعتبارها وباء إذا لم يتم احتواؤها.

وقال بورك إن المرض المتوطن، والمعروف أيضا باسم المرض الوافد أو المرض البلدي، لا يعني بالضرورة أنه سيبقى إلى الأبد، حيث تم القضاء على بعض الأمراض المتوطنة في الولايات المتحدة بعد تحقيق مناعة القطيع من خلال اللقاحات والعدوى الطبيعية.

ما هي بعض الأمراض المتوطنة؟

قال بورك إن فيروسات كورونا الأربعة الشائعة، والتي تعد أبناء عمومة SARS-CoV-2، الفيروس المسبب لـ"كوفيد-19"، تعد أمراضا متوطنة في معظم أنحاء العالم بما في ذلك الولايات المتحدة. وأشار: "إننا لا نلاحظها. إنها تنتقل، إنها ثابتة".

وأوضح أن العديد من أمراض الطفولة متوطنة. وكانت الحصبة، على سبيل المثال، متوطنة في الولايات المتحدة، مشيرا: "في الأيام الخوالي ... كانت مألوفة. حصل عليها الجميع". ولكن لقاحات الأطفال ساعدت في إعاقة انتقال العدوى، وقضت تقريبا على الحصبة في الولايات المتحدة.

ومع ذلك، قال الدكتور توش إن الحصبة ما زالت تعد وبائية في بعض أنحاء العالم. وإذا تم إحضار الفيروس شديد العدوى من بلد آخر، فقد يتسبب في تفشي المرض وربما يؤدي إلى وباء في الولايات المتحدة.

هل يمكن أن يصبح "كوفيد-19" مرضا متوطنا؟:

يقول خبراء الصحة إنه من المحتمل أن يكون SARS-CoV-2 موجودا ليبقى.

وأشار الدكتور توش: "يبدو كما لو أن هذا الفيروس من المرجح أن يظل متوطنا في السكان لعدة سنوات على الأقل، وربما إلى أجل غير مسمى".

ووجدت دراسة أجريت في يناير أن الفيروس "يمكن أن ينضم إلى صفوف فيروس كورونا البشري المعتدل والمسبب للبرد على المدى الطويل"، وفقا لعلماء جامعة إيموري وجامعة ولاية بنسلفانيا.

ويقارن النموذج، الذي نُشر في مجلة Science التي تمت مراجعتها من قبل النظراء، SARS-CoV-2 بأربعة فيروسات كورونا المسببة لنزلات البرد الشائعة بالإضافة إلى فيروسات السارس وفيروس كورونا، والتي ظهرت في عامي 2003 و2012 على التوالي.

وحدد الباحثون من النموذج أنه إذا استمر فيروس كورونا الجديد في الانتشار بين عامة السكان وتعرض معظم الناس له منذ الطفولة، فيمكن إضافته إلى قائمة نزلات البرد الشائعة.

ومع ذلك، يشير الخبراء إلى أن مستقبل فيروس كورونا الجديد يتوقف على العديد من الأمور المجهولة.

وتم اكتشاف المتغيرات الجديدة التي ظهرت في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا، والتي أظهرت الدراسات أنها قد تكون أكثر قابلية للانتقال، في الولايات المتحدة.

ويبدو أن المسؤولين الصحيين أكثر قلقا بشأن متغير جنوب إفريقيا، حيث تظهر البيانات الناشئة أن لقاحات "كوفيد-19" الحالية تبدو أقل فعالية ضده.

ويتوقع توش ظهور المزيد من المتغيرات مع تزايد المناعة واللقاحات التي تجبر الفيروس التاجي على التحور. وقال: "سيكون من الصعب تصور ما سيبدو عليه هذا بعد خمس سنوات من الآن. لكنني أعتقد أنه يمكننا توقع نوع من انتشار كوفيد-19 خلال السنوات العديدة القادمة".


عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط