مخططات أصلية لتمثال الحرية تظهر تغييرات "اللحظة الأخيرة"

  • تاريخ النشر
  • /
  • 14.04.2020

Image Description يشتهر تمثال الحرية بذراعه الحاملة للشعلة، لكن مخططات مكتشفة حديثا كشفت أن هذه الذراع تم تعديلها في اللحظات الأخيرة، ما غيّر خطط المهندس الفرنسي غوستاف إيفل الذي ساعد في تصميمها. ويشتهر إيفل ببرجه في باريس. لكنه حدد أيضا كيفية جعل التصميم المرسوم لتمثال الحرية سليما من الناحية الهيكلية. ولم يكن ذلك سهلا بالنظر إلى أن ميناء نيويورك يعاني من رياح شديدة. إقرأ المزيد "تعويذة ربط مثيرة" عمرها 1800 عام اعتمدتها امرأة مصرية لجذب رجل يوناني وتظهر المخططات التي تم تحليلها حديثا أن إيفل صمم في الأصل ذراع تمثال الحرية لتكون أكثر قوة وعمودية، أي أكثر ثباتا مما هي عليه اليوم، وفقا لمجلة Smithsonian magazine، التي غطت القصة لأول مرة. لكن المخططات تكشف أن شخصا آخر يدعى فريديريك أوغست بارتولدي هو من نحت التمثال، وعدل الذراع لتكون أكثر نحافة وميلا إلى الخارج، ما يجعلها أكثر جمالية، ولكنها أيضا أكثر هشاشة.ووقع الكشف عن المخططات عندما اشترى تاجر، باري لورانس رودمان مجلدا من أوراق إيفل التاريخية في مزاد بباريس عام 2018.ووفقا لبيان المزاد، فقد تضمنت الأوراق خططا لتمثال الحرية، وهي جائزة فريدة من نوعها لأنه لا يوجد سوى نسختين معروفتين أخريين من هذه المخططات؛ إحداهما في مكتبة الكونغرس والأخرى في مجموعة خاصة في فرنسا، وفقا لمعرض Antique Maps.ووجد رودمان وألكس كلاوسن، مدير معرض Antique Maps، داخل المجلد، مجموعة من الأوراق المطوية بإحكام والتي لا يمكن فتحها دون إتلافها. لذا، أرسلوا الوثائق التاريخية إلى المحافظ، الذي وضع الأوراق في غرفة مرطبة لجعلها أكثر مرونة. raremaps.com raremaps.com وسرعان ما وجد رودرمان وكلاوسن نفسيهما يبحثان ليس فقط في المخطوطات ولكن في 22 رسما هندسيا أصليا لتمثال الحرية، والعديد منها يحتوي على ملاحظات وحسابات مكتوبة بخط اليد وقوائم بالأجهزة المطلوبة ومواصفات التصميم المختلفة.ويعتقد المؤرخون منذ فترة طويلة أن بارتولدي راجع مخطط إيفل لتعديل ذراع التمثال، ويبدو أن هذه المخططات تعطي أخيرا دليلا ملموسا على ذلك. إقرأ المزيد اكتشاف مفاجئ ومدهش داخل نعش مومياء مصرية عمرها 3 آلاف عام! ويرجع تاريخ المراجعات إلى 28 يوليو 1882، بعد أن بدأ بناء التمثال. ومن غير الواضح ما هو رأي إيفل في هذه التغييرات؛ حيث انتقل إلى مشاريع أخرى بحلول ذلك الوقت، وكان مساعدوه بمثابة جهات اتصال مع بارتولدي. وقال إدوارد بيرينسون، المؤرخ في جامعة نيويورك: "قد يكون هذا أحد الأسباب وراء قرار بارتولدي بأنه يستطيع إجراء تعديلات، لأنه كان يعلم أن إيفل لم يكن عمليا تماما".ووقع افتتاح التمثال رسميا في عام 1886. ومنذ ذلك الحين، طرحت ذراع تمثال الحرية الرفيعة مشكلات في أوقات مختلفة. على سبيل المثال، في عام 1916، قام مخرب ألماني بتفجير مستودع ذخيرة في جزيرة قريبة، وهو انفجار يعادل زلزالا بقوة 5.5 درجة، حسبما ذكرت مجلة سميثسونيان، وتسبب هذا الانفجار في تلف جزئي للتمثال كلفته أكثر من 100 ألف دولار، وأغلقت الشعلة أمام الزوار.وفي الثمانينيات، اقترح المهندسون تحصين ذراع التمثال، لكن المحافظين تدخلوا قائلين إن التمثال لا ينبغي أن يميل عن رؤية بارتولدي.المصدر: لايف ساينس

حقوق الملكية
تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط وليس لأي غرض تجاري - مع ملاحظة انه قد تحتوي بعض الأخبار على صور قد تعود ملكيتها لروفورآراب أو لمصادر خارجية أخري . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملاً وموقعه هو
https://arabic.rt.com/


9 التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لنشر التعليقات

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط