منافس أردوغان في الانتخابات الرئاسية السابقة: سأكشف الأسبوع المقبل تفاصيل كل شيء

  • 10.08.2020
  • /
  • 0
  • عدد التعليقات

Image Description تعهد محرم إنجة، المرشح السابق للرئاسة التركية بأنه سيرد الأسبوع المقبل على ما يتردد بأنه يستعد لتأسيس حزب سياسي جديد منشق عن حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية. إقرأ المزيد أردوغان: تركيا استأنفت عمليات التنقيب في شرق المتوسط وخلال مقابلة مع " سي إن إن ترك" قال السياسي التركي المعارض: "هناك العديد من الحقائق إلى جانب كثير من الافتراءات المنتشرة. سأفصح عن تفاصيل كل شيء الأسبوع المقبل. سأذكر في تصريحاتي من هو الخائن ومن يريد الانفصال".ورأت صحيفة "زمان" أن محرمإنجة يقصد بالوصف السابق، كمال كليجدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري الذي اتهم إنجة بالسعي إلى إحداث شرخ وخلاف داخل الحزب.وأفاد إنجة بأنه سيتوجه إلى العاصمة أنقرة الأسبوع المقبل وسيفصح عما ينوي فعله، مشيرا إلى أن تصريحاته المرتقبة ستكون شاملة وفاضحة للجميع، شاكيا في الوقت ذاته من وجود العديد من الافتراءات والأكاذيب بحقه.وقال في هذا السياق: "أنا أتابع الادعاءات مع أصدقائي، وعلى علم بكل ما يقال ويكتب. هناك العديد من الحقائق، وهناك العديد من الأكاذيب. أعرف كل من يتهمونني بالخيانة. على الخونة أن ينتظروا حتى الأسبوع المقبل. نحن أعضاء في حزب أتاتورك منذ 40 سنة، لذلك فلنصبر قليلا".وذكرت صحفة "زمان" أن محرم إنجة لم ينف في تصريحات سابقة المعلومات المتداولة عن اعتزامه تأسيس حزب سياسي بعد انفصاله عن حزب الشعب الجمهوري.وكان محرم إنجة وجه رسالة إلى رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، رد خلالها على الانتقادات التي وُجهت إليه واتهامه بالسعي لتقسيم الحزب، قائلا عن كليجدار أوغلو الذي فاز الشهر الماضي برئاسة الحزب للمرة السادسة، إنه "قام بإقصاء رؤساء البلديات واللجان الحزبية والنواب الراغبين في التغيير، ومن ثم يسعى لتحقيق أحلامه برفقة حلفائه. من هو المتسبب في تقسيم الحزب إذا يا ترى!".يذكر أن محرم إنجة كان قد نافس في الانتخابات الرئاسية التركية التي جرت في 24 يونيو 2018، مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم رجب طيب أردوغان، وحصل في الجولة الأولى من التصويت على 30.5% من الأصوات.وأثيرت العام الماضي مزاعم بأن محرم إنجة تلقى دعما من الرئيس أردوغان، بهدف تنحية رئيس حزب الشعب الجمهوري الحالي كمال كليجدار أوغلو، إلا أنه نفى ذلك.وشهدت تركيا في الفترة الأخيرة تأسيس ثلاثة أحزاب جديدة أنشق قادتها عن أحزابهم الرئيسة، آخرها حزب "المستقبل والديمقراطية والتقدم" بعد انشقاق أحمد داود أوغلو وعلي باباجان عن العدالة والتنمية، وقبل ذلك قامت ميرال أكشنار بتأسيس "حزب الخير" بعد انشقاقها عن حزب الحركة القومية.المصدر: زمان

حقوق الملكية
تؤخذ جميع المواد المستخدمة في قسم الأخبار من موقع روسيا اليوم وتعرض لأغراض معرفية فقط وليس لأى غرض تجارى. جميع المواد فى هذا الخبر هي ملك للناشر الأصلى وهو صاحب حق الملكية كاملا وموقعه هو
https://arabic.rt.com/


9 التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لنشر التعليقات

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط