هل نحن نعيش في عالم مادي؟! الكشف عن طفرة مثيرة في الشاشات الإلكترونية القابلة للارتداء!

  • تاريخ النشر
  • /
  • 16.03.2021

هل نحن نعيش في عالم مادي؟! الكشف عن طفرة مثيرة في الشاشات الإلكترونية القابلة للارتداء!
هل نحن نعيش في عالم مادي؟! الكشف عن طفرة مثيرة في الشاشات الإلكترونية القابلة للارتداء!
- +

كشف علماء صينيون النقاب عن الجيل التالي من التكنولوجيا القابلة للارتداء في شكل نسيج إلكتروني مرن ومسامي يعمل بمثابة شاشة تفاعلية يمكن ارتداؤها.

وحقق عالما البوليمرات بينينغ تشن وهويشنغ بينغ، في جامعة Fudan في شنغهاي، إنجازا رائعا من خلال نسج ألياف شفافة موصلة كهربائيا وخيوط الإنارة مع خيوط قطنية.

ويمكن أن يشكل إطار العمل المعقد والمرن هذا الأساس لـ "الملابس الذكية"، لمرافقة الهواتف الذكية والساعات الذكية المنتشرة إلى حد كبير في كل مكان بالفعل في جميع أنحاء العالم المتقدم اليوم.

وأنتج الباحثون ورقة من القماش "الذكي" المنسوج بطول 20 قدما وعرض 10 بوصات، والتي يمكن أن تكون بمثابة شاشة عرض قماشية تضم ما يقرب من نصف مليون بكسل، واحدة لكل نقطة تداخل بين كل نوع من أنواع الخيوط المختلفة.

ويقال إن شاشات العرض التي يمكن ارتداؤها ساطعة مثل متوسط ​​شاشة التلفزيون المسطحة، ونموذج أدائها الذي صمد 1000 دورة من الانحناء والتمدد والضغط، و100 دورة من الغسيل والتجفيف.

ولم تكتف معالجات المواد الصينية باختبار الإجهاد هذا، فقد أخذوا الأمور خطوة إلى الأمام وطوروا لوحة مفاتيح تفاعلية من القماش ذات 16 زرا، تشتمل على خيوط لتجميع الطاقة الشمسية. وهذا صحيح، ملابس مضيئة تشحن نفسها بفضل ألياف البطارية المتشابكة.

ويمكن لمستخدمي النماذج الأولية إرسال واستقبال الرسائل من سواعدهم ومشاهدة مواقعهم في الوقت الفعلي معروضة على الخريطة، بينما توفر الإلكترونيات المضافة إمكانات بلوتوث لاسلكية للملابس الذكية.

وقال الباحث المشارك في الدراسة كيبنغ باي، عالم المواد بجامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، "سيكون لدى المصممين أداة رئيسية أخرى لإضافتها إلى تصميماتهم".

وتعد إمكانات التكنولوجيا مذهلة وتتجاوز العديد من الصناعات المتنوعة، وأبرزها الرعاية الصحية.

وأنتج الباحثون أيضا شاشة عرض من القماش بقياس 9 بوصات × 2.5 بوصة، أظهرت نشاط الموجات الدماغية للمتطوعين، كما تمت مراقبتها بواسطة سماعات الرأس القابلة للارتداء.

وطُلب من المتطوعين التأمل، وعندما اكتشف النظام القابل للارتداء موجات الدماغ منخفضة التردد المنبعثة، أظهر أنهم في حالة "استرخاء".

وعندما طُلب منهم ممارسة لعبة سباق عالية الكثافة، حدث العكس، حيث أشارت الشاشة إلى أنهم "قلقون".

وفي حين أن التكنولوجيا ما تزال في مهدها، ورد أن التطبيقات المحتملة جذبت اهتماما كبيرا من الصناعة، على الرغم من أنه ما يزال يتعين رؤيتها عندما تضيء ملابس الأشخاص الغرفة تماما.

وإذا كانت هذه التقنية تؤتي ثمارها، فستكون هذه التقنية بمثابة قفزة هائلة من المحاولات السابقة لإنشاء ملابس ذكية، مثل تعاون غوغل Project Jacquard مع جينز Levi’s.


عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط