واشنطن تشتبه بهجمات استخبارية روسية على ضباط مخابرات أمريكيين في العالم

  • تاريخ النشر
  • /
  • 11.05.2021

واشنطن تشتبه بهجمات استخبارية روسية على ضباط مخابرات أمريكيين في العالم
واشنطن تشتبه بهجمات استخبارية روسية على ضباط مخابرات أمريكيين في العالم
- +

ذكرت مصادر أمريكية مطلعة، أن الولايات المتحدة تشتبه بضلوع الاستخبارات الروسية في هجمات "الطاقة الموجهة" ضد ضباط كبار في الاستخبارات الأمريكية بمناطق متفرقة من العالم.

رغم انعدام الدليل واشنطن تحاول اتهام روسيا "بالهجمات الصوتية"

إلى أنه "ليس هناك أدلة دقيقة على هذه الاتهامات"، وأن "سبب حوادث تدهور صحة ضباط المخابرات الأمريكية لا يزال مجهولا".

يشار إلى أن أجهزة المخابرات الأمريكية لم تتوصل بعد إلى نتيجة نهائية ولم تصدر بيانات رسمية حول هذه القضية، إلا أنه وبحسب مصادر لم تسمها، فقد تم تكثيف التحقيق في الهجمات المزعومة، وأنه "من المفترض أن التحقيق يركز على الدور المحتمل للمخابرات الروسية".

وذكرت شبكة "CNN" في وقت سابق نقلا عن مصادرها، أن "السلطات الأمريكية تحقق في حادثتين في البلاد، قد تكونان مشابهتين لهجمات باستخدام تكنولوجيا "الطاقة الموجهة" ضد موظفين أمريكيين في الخارج.

وتحدثت الأنباء عن أن "إحدى هذه الهجمات في الولايات المتحدة وقعت في نوفمبر عام 2020 بالقرب من البيت الأبيض، فيما وقعت الحادثة الأخرى عام 2019، حينها أكدت موظفة في البيت الأبيض، أنها تعرضت لهجوم مماثل عندما كانت تتجول مع كلبها في إحدى مناطق ولاية فرجينيا المتاخمة لواشنطن".

وأوضحت المصادر، أنه "من غير الواضح ما إذا كانت هذه الحوادث في الولايات المتحدة مرتبطة بحوادث مماثلة في الخارج، إذ يعتقد المشاركون في التحقيق أن روسيا قد تكون وراء الهجمات، لكن حتى الآن لا يمكن قول هذا بشكل جازم بسبب نقص المعلومات"، فيما وجهت أصابع الاتهام حينها إلى الصين أيضا.

وبحسب الشبكة، فإنه "في هذه الحالات هناك تشابه مع ما يسمى بـ(متلازمة هافانا) بين الدبلوماسيين الأمريكيين في كوبا عامي 2016 و2017، وكذلك في الصين عام 2018، حين زعم أن الدبلوماسيين تعرضوا لتأثيرات صوتية أدت إلى آثار صحية طويلة المدى".

ولم تتوصل وزارة الخارجية الأمريكية إلى أي نتيجة محددة حول سبب هذه المتلازمة بالضبط.

من جهتها، وصفت وزارة الخارجية الروسية هذه الاتهامات بأنها "عبثية وتلميحات غريبة".


عن مصدر المقال وكاتبه

روسيا اليوم RT

تؤخذ جمبع المواد المستخدمة فى قسم الأخبار من موقع قناة روسيا اليوم الإخباري وتعرض لأغراض معرفية فقط - مع ملاحظة انه تحتوي بعض الأخبار على صور ( ذات ترخيص مسبق ) تعود ملكيتها لموقع الصفحات العربية لروسيا . هذا الخبر هو ملك للناشر الأصلي وهو صاحب حق الملكية كاملة وموقعه هو
https://arabic.rt.com/

التعليقات

لمشاهدة التعليقات على هذا المحتوي او لنشر تعليقك عليه يجب أولاً تسجيل الدخول

الصفحات العربية لروسيا

Russia: Moscow,Saint Petersburg,Kazan,Simferopol

رقم الهاتف

+7 (495) 481-40-98

عداد الروابط